السيدة خديجة الثانوية للبنات

منتدى تعليمى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 د / عصام حجى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة تيسير
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 23/03/2010

مُساهمةموضوع: د / عصام حجى   الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 11:48 am

السلام عليكم
تابعت فى الفترة الاخيرة اللقاءات التى عقدها الاعلام مع العالم المصرى العبقرى الدكتور عصام حجى انه مثل رائع للشباب المصرى واسع الافق
مش هاتكلم كتير
تعالوا نعرف اكتر عن حياته
عصام حجي.. مصري يصنع الحياة على المريخ

عصام حجي في مكتبه بوكالة ناسا وكأن العالم الإسلامي يغلي بالأفكار والطاقات الجديدة.. دعوات هنا وهناك ونماذج تتفتح بسخاء تريد الخير لهذه الأمة.. والأهم أنها "تسعى" بجد واجتهاد رغم كل المعوقات.. هذا ما شعرت به بعد انتهائي من الحوار مع "عصام محمد حجي" العالم الجيولوجي المصري في وكالة ناسا للفضاء العامل الآن مع فريق المكوك "سبيريت".. في رحلة اكتشاف المياه على كوكب المريخ. وهو شاب يافع، لم يتجاوز الثلاثين عامًا.. مثقف ووطني ومتدين.. عصام ببساطة شديدة شاب يفرح القلب


ورد المدارس
حصل عصام على الشهادة الابتدائية من مدارس ليبيا، بعدها سافر الوالد محمد حجي إلى تونس، ومن هناك حصل عصام على الإعدادية.. والد عصام فنان تشكيلي معروف، وكان يعمل بتونس في مشروع ضخم لترميم بعض الآثار الإسلامية هناك.. بينما كان يحلم عصام بترميم الكثير من الأوضاع المقلوبة، ويرى أننا لا نستحق أن نكون حضارة بهذا الضعف والهشاشة والتصدع.
يقول: إن نظام التعليم العربي به العديد من المشاكل، ولكن الأخطر من ذلك هو واقعية الشباب لدرجة البؤس في تعاملهم مع مشاريعهم وأحلامهم.. لماذا لا نحلم؟!
ويضيف أنه تعامل مع النظام التعليمي العربي في 3 دول هي: ليبيا وتونس ومصر، ولم يدرس في مدرسة خاصة، ولم يدفع نقودًا للذهاب إلى جامعة مميزة.. كان يجلس على نفس الأدراج المهشمة في مدارسنا، ويذهب بنفس المواصلات، ويفهم من نفس الأساتذة الذين نعرفهم ونحملهم مسئولية فشلنا وقلة حيلتنا...

عودة الابن الضال
يقول عصام: في أوربا وأمريكا المئات من العلماء ذوي الأصول العربية الإسلامية.. الرجل لا يخون أحدا، ولكن يشعر -كما نشعر- بتخاذل البعض، وأحيانًا رعونتهم في رد الجميل والدَّين الذي في أعناقهم.
"نحن أمة مشغولة جدًّا بصورة الآخرين عنها وغير مشغولة تمامًا بصورتها عن نفسها"، هكذا يرى مشكلتنا، ويرى الحل في العمل بجدية وحماس، وثقة في أن تاريخنا مشرف، وبه الكثير من النقاط المضيئة التي يجب أن نبدأ منها وننطلق لنتجاوز عنق الزجاجة الحضاري الذي ننحشر فيه الآن.
إذا طالبنا بتطوير التعليم فهذا لا يعني أن نقبل بتعليم أمريكي أو فرنسي أو ألماني أو... أو...، ولكن يجب أن نبدأ من أنفسنا.. لماذا ترفع الحكومات العربية شعار الاستثمار في كل شيء ولم ترفع شعار الاستثمار في مجال التعليم؟ عصام حجي يرى أن هذه هي الثروة الحقيقية التي يجب تنميتها وإنضاجها لكي نعالج من خلالها الخلل الحضاري ونعدل به ميزان القوة لصالحنا..

صراع على المريخ!

عصام في المرحلة الابتدائية
سألته عن الصراع العلمي الخفي بين أوربا وأمريكا في الوصول إلى المريخ، وما هو شعوره وهو بمفرده وسط هذه الدول الكبرى والمؤسسات الضخمة التي تتسابق للوصول إلى المريخ وتحقيق السبق قبل غيرها؟ فقال: البحث العلمي لا يتدخل في شكل الحياة في المستقبل ولا الماضي، كل ما يعني العلم هو اللحظة الحاضرة.. لماذا صار المريخ بلا حياة الآن رغم وجود المياه؟! هذه هي الأسئلة التي يبحث عنها العلم بغض النظر عن طموحات السياسيين في احتلال المريخ وفرض السيطرة عليه من قبل الدول الأخرى المتنافسة..

البيت
والد عصام -كما قلنا- فنان موهوب، والأهم من ذلك أنه فنان أصيل حتى في رسوماته، ينهل من البيئة الشعبية والتراث القديم.. وبالطبع أب بهذا الشكل يريد من ابنه أن يصير نموذجًا مشرفاً لوطنه.. والرجل أعد لابنه عصام -له ابن آخر هو أسامة متخصص في علوم الحاسب الآلي- كل ما هو متاح ليتفوق في عمله، والأهم أن يكون صاحب حلم من البداية.. لذلك إذا دخلت منزلهم تشعر أنك عبرت إلى زمن آخر وإلى حضارة كنت أعتقد أنها أثر ولّى بغير رجعة.
بيت جميل مصنوع بعناية ورقة.. لوحات هنا وهناك.. مكتبة ضخمة.. تطريزات عربية وتشكيلات إسلامية.. تشعر أن هناك من يشكل المحيط الذي يعيش فيه بوعي؛ ليكون معبرًا بشكل أصيل عن ثقافته وتاريخه وحضارته.. كل هذا بدون تدخل في توجيه أبنائه إلى مسارات يراها هو الأفضل، أو مسارات مشابهة لمساراته الشخصية.. رغم أن الرجل يتحدث "بلطف" عن أنه كان يتمنى أن يصبح أحد أبنائه رسامًا مثله..

بقايا كوب الشاي
هكذا تعلمت أن الجزء "السخي" من الحوار يأتي بعد إغلاق أجهزة التسجيل والكاميرا.. يخف توتر الضيف وتوترك وتشعر أن العمل أنجز.. لكن عصام حجي يفاجئك دائمًا.. بعد التسجيل -يا للحسرة بعد التسجيل- قال: إنه مطلوب للتحقيق في جامعة القاهرة بسبب عدم حضوره امتحانات الفصل الدراسي الأول.. لقد كان مع فريق متابعة المكوك سبيريت.. بينما إدارة الجامعة لا تعرف سبيريت ولا يحزنون(!!) كل ما تعرفه أن يأتي هذا "العقل" ليمارس دوره الأهم -في نظرهم- من تفتيش ومراقبة الطلاب أثناء الامتحان حتى لا يخرج أحدهم ورقة بها إجابات أو ينقل آخر من زميله بطرف عينه معلومة نسيها أو لم يذاكرها من الأساس.
هذا كله لم يغضب عصام، ولكن غضبه الحقيقي كان عندما تدخل أهل الخير لحل المشكلة وإلغاء التحقيق مع عصام.. هؤلاء نصحوه بالكذب وتقديم شهادة طبية تفيد بأنه كان مريضًا في هذا الوقت(!!)
ويتحدث والحيرة تأكله: هل شهادة مرضية كاذبة أفضل عند الجامعة من المشاركة في رحلة علمية بهذا الشكل وبهذه الأهمية التي تحدثت عنها كل وسائل الإعلام؟؟!!.. منطق غريب..
منقول من موقع اسلام اون لاين
العالم الاسلامى يذخر بهذه النماذج لكن قلما يجدوا الفرصة التى تليق بهم
اللهم صل على سيد المحبين و المحبوبين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
د / عصام حجى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السيدة خديجة الثانوية للبنات  :: الأقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: